اتفاقية العمل بين وزارة التشغيل و اتحاد أرباب العمل تدخل حيز التنفيذ

أشرف وزير التشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيد أحمد أمس الجمعة في قرية العصماء التابعة لمقاطعة بنشاب بولاية إينشيري على انطلاقة تنفيذ الاتفاقية المبرمة بين الوزارة والاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين والمتضمنة توفير أزيد من 6000 فرصةعمل خلال 2020.

وأكد الوزير في كلمة بالمناسبة أن اختيارألف عامل اليوم منها 500 سائق متخصص مجرد بداية لترجمة هذه الاتفاقية على أرض الواقع ومواكبة تنفيذ بنودها بين الوزارة والاتحاد خلال الأيام القادمة.

وأوضح أن عائق التشغيل في موريتانيا ليس عدم توفر فرص العمل وإنما يعود أساسا إلى عدم المهارات، داعيا الشباب إلى التوجه إلى مراكز التكوين المهني لاقتناء المهارات وتلبية حاجة السوق من العمالة الوطنية.

وبدوره أشاد عمدة بنشاب السيد إخليهن ولد أعثيمين بمضمون هذه العملية باعتبارها خطوة مهمة لامتصاص البطالة بين صفوف الشباب الموريتاني، مطالبا باشراك خريجي المركز البلدي للتكوين المهني ببلدية بنشاب في عملية التشغيل هذه.

وبين رئيس الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد أن تشغيل 500 سائق من طرف اتحادية البناء والأشغال العامة بأرباب العمل الموريتانيين يدخل في دعم تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية من خلال اهتمامه المشهود بالمحور الاجتماعي تشغيلا وتكوينا.

وأضاف أن هذه الدفعة ستتعزز بتشغيل 500 فرد آخر خلال الأيام المقبلة من طرف اتحادية المخابزعلى أن تواصل بقية الاتحاديات عمليات الاكتتاب.

وثمن رئيس الاتحادية الوطنية للبناء والأشغال العامة السيد النائب لمرابط ولد الطنجي طبيعة التعاون بين الاتحاديات ومختلف القطاعات الحكومية مما سيمثل أحسن ضمانة لتعزيز هذا التوجه الاجتماعي والتكويني لصالح العاطلين والفئات الهشة من المجتمع.

وأشار إلى هذه العملية ستمثل إضافة نوعية ومساهمة في البناء الوطني وضمان انعكاس المخرجات الاقتصادية على الظروف المعيشية للمواطنين.

وحضر تنفيذ اتفاقية العمل والي انشيري السيد صال صيدو الحسن والسلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين بالولاية .