خطوة لتحويل “مدينة الشوكولاتة” ولاية أميركية.. وترامب يعارض

بعد 4 عقود من إطلاق حملة لتصبح إحدى الولايات الأميركية، تقدمت واشنطن العاصمة خطوة على الطريق كي تصبح الولاية رقم 51 عندما وافق مجلس النواب، الجمعة، على قبول الطلب.

ووافق مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، على الطلب بأغلبية 232 صوتا مقابل 180، دون أن يحصل على أي دعم من الجمهوريين.

وليس من المتوقع أن يبحث مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، هذا التشريع.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن معارضته للخطوة، مشيرا إلى أن تحويل واشنطن العاصمة إلى ولاية قد يفضي إلى انتخاب عدد أكبر من الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي، وهي المدينة التي لم يختر فيها الناخبون سوى رؤساء بلديات ديمقراطيين.

وسيطلق على الولاية اسم (واشنطن دوغلاس كومنولث)، تيمنا باسم جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة وفريدريك دوغلاس وهو شخص كان عبدا في السابق واشتهر بتأييده لإلغاء الرق.

وكانت آخر مرة توسعت فيها الولايات المتحدة عام 1959، عندما أقر الكونغرس أن تصبح ألاسكا وهاواي الولايتين التاسعة والأربعين والخمسين على التوالي، وذلك بعد موافقة من الكونغرس ودعم من الرئيس.

وسجلت واشنطن، التي تسمى “مدينة الشوكولاتة“، باعتبارها مدينة ذات أغلبية من ذوي الأصول الأفريقية منذ تعداد عام 1960، حيث يشكلون 46 بالمئة من سكان المنطقة، وهي نفس النسبة المئوية للأميركيين ذوي البشرة البيضاء.