فاوتشي: نواجه مشكلة خطيرة مع تزايد إصابات كورونا

أعلن كبير أطباء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة انتوني فاوتشي، الجمعة، أن بلاه تواجه “مشكلة خطيرة” مع ازدياد حالات الإصابات بفيروس كورونا في ولايات جنوبية وغربية.

وقال فاوتشي “نواجه مشكلة خطيرة في مناطق معينة”، لافتاً إلى أنه فيما بعض المناطق أفضل حالا بكثير من مناطق أخرى، فإن البلاد برمتها مترابطة ولا تزال تواجه مخاطر. وأضاف “نحن جميعا نواجه تلك (المشكلة) والطريقة الوحيدة لوضع حد لها هي بالعمل سويا”.

الإصابات تتجاوز 2.4 مليون

والولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة بكوفيد 19 مطلع شباط/فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات، حيث قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم الجمعة إن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بلغ مليونين و414870 شخصا بزيادة 40588 حالة عن الإحصاء السابق، مضيفة أن عدد الوفيات ارتفع 2516 ليصل الإجمالي إلى 124325 حالة.

ويشمل الإحصاء حالات الإصابة والوفيات بمرض كوفيد-19 حتى الساعة الرابعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم 25 يونيو/حزيران مقارنة بالتقرير السابق. ولا تعكس أرقام المراكز الأمريكية بالضرورة البيانات التي تصدرها كل ولاية على حدة.

16 ولاية أميركية

من جانبه، قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي اليوم، إن 16 ولاية أميركية تشهد زيادة في حالات الإصابة، مشيرا إلى أن الإصابات الجديدة تتركز في مناطق معينة في حين تشهد الولايات الأخرى وعددها 34 ولاية درجة من الاستقرار.

وفي أول إيجاز منذ شهور لقوة العمل الأميركية التي تتولى مكافحة فيروس كورونا، قال بنس إن الحكومة تركز اهتمامها على حالات الإصابة المتزايدة في الجنوب، داعيا الأميركيين إلى الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي للحد من انتشار الوباء.