مدير مصانع الرحمة بتجكجة: مصانع الرحمة قادرة على توفير 1200 طن من العلف شهريا ونلبي دعوة الرئيس غزواني وسنترجمها إلى عمل ملموس على أرض الواقع

قال الرئيس المدير العام لمؤسسة مصانع الرحمة للتمور وعلف الحيوان رجل الأعمال سيدي المختار ولد الحضرامي في كلمته خلال فتتاح البرنامج الوطني لبيع الأعلاف بسعر مدعوم في جميع مناطق موريتانيا إن مصانع الرحمة قادرة على توفير 1200 طن من العلف شهريا، مع إمكانية نقلها إلى الولايات المجاورة لولاية تكانت.
وأضاف رجل الأعمال سيدي المختار ولد الحضرامي خلا مداخلته بمركز الرشيد في مقاطعة تجكجة بولاية تكانت، بحضور وزير الثروة الحيوانية، و مفوضة الأمن الغذائي، ووالي تكانت والسلطات الجهوية ومنتخبو مقاطعة تجكجة، أن مصانع الرحمة، تلبي دعوة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يوم أمس للقطاع الخاص في لعب دور مميز وبارز في التنمية الإقتصادية.

وهذا نص كلمة الرئيس المدير العام لمؤسسة مصانع الرحمة :

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين

معالي وزير التنمية الحيوانية

معالي السيدة مفوضة الأمن الغذائي

السيد الوالي

السيد الحاكم

السيد رئيس الجهة

السيد العمدة

السادة القادة الأمنيون و العسكريون

السادة الحضور

أشكركم على إختيار تكانت ومدينة الرشيد العتيقة مركزا لإطلاق حملة توزيع الأعلاف على المستوى الوطني، إن هذا الإختيار موفق في المكان و الزمان وإن مصانع الرحمة للتمور وعلف الحيوان تلبي دعوة السيد الرئيس أمس للقطاع الخاص في لعب دور مميز وبارز في التنمية الإقتصادية من من خلال مشاريع صناعية تلبي الحاجة الماسة وتساهم في دعم وتيرة النمو الإقتصادي.

السادة الحضور ،إننا نلبي هذه الدعوة ونترجمها إلى عمل ملوس على أرض الواقع.

إن مصانع الرحمة للتمور وعلف الحيوان ستساهم فعلا في الحد من البطالة بتشغيل عدد من أبناء الولاية تساهم في دعم القدرة الشرائية للسكان، وتزيد من الحركة الإقتصادية للولاية. إن مصانع الرحمة للتمور وعلف الحيوان إستثمار شخصي هدفه التنمية أولا قبل الربح. إن المصانع قادرة على توفير 1200 طن من العلف شهريا، مع إمكانية نقلها إلى الولايات المجاورة، حيث تمتلك ذراعا في مجال النقل وهي شركة رتاج للنقل، وتمتلك عدة ناقلات قادرة على نقل 300طن في اليوم الواحد.

إن حجم الإستثمار الفعلي في هذه المصانع يزيد على ما يقارب 200 مليون أوقية جديدة بتمويل شخصي.

وإنا نرحب بالشراكة مع القطاع العام ولدينا مشاريع جاهزة وهي :

– خط مطاحن الدقيق

– خط لزيادة الإنتاج من علف الحيوانات مع إستغلال فضلات عادم النخيل

– تنويع للإنتاج في مصنع التمور مع إضافة خط لتعليب الخضار الموسمي حيث لدينا طاقة تخزين في الثلاجات تزيد على 150 طن.

وفي الختام نتوجه لكم بالشكر والتقدير على إشراك مصانع الرحمة للتمور وعلف الحيوان، وإننا لنأمل حل مشكلة الطاقة حتى لا يتعطل الإنتاج.