قاض موريتاني يرفض حضور مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة بإسرائيل

في اتصال هذا اليوم عبر الواتساب وصلتني دعوة غير مشرفة من جمعية قضاة إسرائيل لحضور مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة المقام هذه السنة على الأراضي الفلسطينية المحتلة والمستضاف من طرف الكيان الصهيوني.
كان ردنا كما هو طبيعي انني لن اشارك في مؤتمر منظم على الأراضي الفلسطينية المحتلة تحت إشراف الكيان الصهيوني المحتل.
وكنت في سنة 2018 قد شاركت ممثلا لقضاة موريتانيا في المؤتمر الحادي والستين 61 للاتحاد الدولي للقضاة المنعقد في مراكش بالمملكة المغربية وخلال مداخلتنا طالبنا بجعل اللغة العربية من بين اللغات الرسمية للاتحاد وتم تدوين الطلب لجدولته في المؤتمرات المقبلة.
ويعد الاتحاد الدولي للقضاة أعرق وأكبر منظمة غير حكومية للدفاع عن مصالح القضاة وعن استقلال القضاء، وقد تأسس سنة 1953 وأصبحت موريتانيا عبر جمية قضاتها عضوا فيه سنة 2017 ويضم الاتحاد أكثر من تسعين دولة ليس فيها من الدول العربية سوى مصر وموريتاتيا والمغرب والجزائر وتونس.
ورغم انه منظمة مهنية بعيدة عن السياسة إلا أن اللوبي اليهودي هو الأقوى ضمن هيئاته.
من صفحة القاضي الموريتاني الشيخ خليل بومن