وزير الزراعة: يجب الإقبال على التنويع الزراعي

أدى معالي وزير الزراعة، السيد يحيى ولد أحمد الوقف، اليوم الأحد زيارة لمزرعة ” ثمار” لزراعة الخضروات والفواكه والأعلاف عند الكيلومتر 20 غربي مدينة روصو.

وعاين معالي الوزير خلال هذه الزيارة وضعية هذه المزرعة والاصناف التي تزرع فيها، مثمنا جهود القائمين عليها في مجال تنويع الانتاج وزيادة وتطوير المنتوج المحلي.

وفي تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء في أعقاب الزيارة، نبه معالي وزير الزراعة إلى أنه اطلع على سير الحملة الزراعية في مادتي الأرز والخضروات لموسم 2022/2023 والتقى بالمزارعين الذين طرحوا العديد من الاستشكالات المتعلقة بالحملة الجارية.

وطمأن معالي الوزير المزارعين بأن كل المشاكل المطروحة سيتم الشروع في حلها من طرف القطاع والسلطات الإدارية في اترارزة سواء تعلق الأمر بشراء فائض منتوج الأرز المتوفر لدى المزارعين أو غير ذلك من القضايا التي تخدم العملية الإنتاجية، مذكرا بأن الحملة المنصرمة حققت نجاحا كبيرا في إنتاج الأرز.

وقال إن قطاع الزراعة، بالتنسيق مع السلطات الإدارية، يعمل على تجاوز كل العقبات لتحقيق الأهداف المنشودة طبقا لتطلعات السلطات العليا في البلاد في مجال الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي.

وعبر عن ارتياحه لتقدم العمل في المساحات التي يجري استصلاحها، مبرزا عزم القطاع على العمل من أجل تحقيق نتائج توازي الحملة الزراعية الماضية بل وأن تكون أفضل نتيجة هذا العام بفضل التعبئة والتحسين ومضاعفة جهود الجميع وتعاضدها.

وأكد على ضرورة الإقبال على التنويع الزراعي الذي يشكل أحد أهداف القطاع خاصة في الحملة الشتوية لزراعة الخضروات، معولا في هذا الخصوص على المشاركة الفاعلة للقطاع الخاص.

وأعرب عن ارتياحه لما لاحظه من تقدم الاعمال في مزرعة ” ثمار” الخصوصية، مطالبا ببذل المزيد لزيادة المنتوج المحلي وتحسين جودته، مؤكدا أن القطاع لن يألو جهدا في دعم مثل هذه المشاريع.

وقال إن جهودا كبيرة ستبذل من أجل حماية المنتوج الوطني حيث بدأ القطاع فعليا بالتحضير لذلك على مختلف المستويات بالتنسيق مع السلطات الإدارية في الولاية.

وكان معالي الوزير مرفوقا خلال هذه الزيارة بوالي اترارزة، السيد امربيه رب ولد بوننه ولد عابدين، والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية.