وزارة الثقافة تطلق جائزة رئيس الجمهورية للفنون الجملية

أكد معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد محمد ولد اسويدات ، خلال اشرافه على إطلاق جائزة رئيس الجمهورية للفنون الجملية ، على أهمية هذه الفنون حيث باتت ركنا ثقافيا من ثقافة الأمم وجسرا للتواصل بين الشعوب، فهي وسيلة ناعمة لتسويق الثقافة والتعريف بها، فضلا عن دورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وأضاف معالي الوزير أن الإيمان الراسخ لدى فخامة رئيس الجمهورية بدور الثقافة في تقوية اللحمة الوطنية وترسيخ القيم النبيلة جعل الثقافة محل اهتمام خاص في برنامجه الانتخابي”تعهداتي” ، وهو ما تسعى الحكومة إلى تحقيق مختلف مضامينه؛ مشددا أن القطاع لا يمكن له تحقيق تلك الأهداف بدون مشاركة مختلف الفاعلين في الساحة الثقافية بوصفهم شركاء في تحقيق هذا المشروع الثقافي لفخامة رئيس الجمهورية.
ونوه معالي الوزير بأن هذه الجائزة الأولى من نوعها في تاريخ البلاد تسعى لتشجيع الابداع وتقوية روح التنافس وتطوير الفنون الجميلة ، حيث ستفتح مسابقة سنوية أمام كل مواطن موريتاني في مجال المسرح والفن التشكيلي والسينما والموسيقى.
وجرى حفل إطلاق جائزة رئيس الجمهورية للفنون بحضور جمهور عريض من رواد الثقافة والإعلام والفن .