المندوب العام لـ “التآزر”: يدشن مدرسة ونقطة صحية في مركز لخشب الإداري

اختتم المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء التآزر الأحد ثاني أيام زيارته لولاية تكانت، بتدشين مدرسة مكتملة الفصول، ونقطة صحية في مركز لخشب الاداري التابع لمقاطعة تيشيت، بالإضافة الى تقسيمات مالية على الأسر الأكثر هشاشة.

وحظيت زيارة المندوب العام بإهتمام السكان الذين انتظروا بناء المدرسة لسنوات بعد ان كانت الابتدائية في المركز الاداري مكونة من فصل واحد، فيما كانت البلدية التي تبعد 100 كلم عن مدينة تجكجة عاصمة ولاية تكانت، بحاجة ماسة لنقطة صحية بحسب السكان.

وقال المندوب العام لـ “التآزر” مخاطبا السكان الذين حملوا أعلام التآزر وصور فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني في استقبال حاشد: “تأتي زيارتنا في إطار تكليف من الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بتقريب الإدارة من المواطنين خصوصا الفئات الهشة”.

مضيفا في توجيه لآباء التلاميذ: “يجب ان تسهر العائلات على تعليم أبنائها، من أجل المساهمة في تقدم البلد والتحرر من التخلف”.

وختم المندوب كلمته بالقول: “لم تمنع العزلة والبعد، من ان نصل اليكم ونلتقيكم، وتطلق “التآزر” مشاريع لصالح الفئات الهشة والمتعففين”.

وستتواصل زيارة المندوب لولاية تكانت الإثنين في يومها الثالث حيث ينتظر تدشين شبكات مياه في عدة تجمعات تابعة لمركز القدية الإداري.